Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 66% of retail investor accounts lose money when spread betting and/or trading CFDs with this provider.
You should consider whether you understand how spread bets and CFDs work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.

CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 65% of retail investor accounts lose money when trading CFDs with this provider.
You should consider whether you understand how CFDs work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.

التضخم

يمكن أن يؤدي التضخم لانخفاض قيمة العملة بشكل سريع عندما يؤدي ارتفاع أسعار المنتجات الاستهلاكية إلى هبوط قيمة وحدات عملة الدولة. ويتولى محافظو البنوك المركزية مهمة إبقاء مستويات التضخم تحت السيطرة. اعرف المزيد عن أسبابه.

كيف يؤثر التضخم على الأسواق المالية

يُعد مستوى التضخم أحد أهم العوامل التي تحدد قوة العملة. ويرجع ذلك إلى أن للتضخم تأثير مباشر على السياسة النقدية للبنك المركزي.

سيؤدي ارتفاع التضخم إلى دفع البنك المركزي للنظر في تشديد السياسة النقدية من خلال رفع أسعار الفائدة. ويحدث ذلك لأن:

*انخفاض التضخم بأكثر مما ينبغي ينطوي على خطر دخول الاقتصاد في مرحلة الانكماش
*ارتفاع التضخم بأكثر مما ينبغي يؤدي لتآكل القيمة الحقيقية للنقود في الاقتصاد.
يسعى البنك المركزي إلى استخدام السياسة النقدية في إبقاء التضخم عند مستويات منخفضة وثابتة، وفي كثير من الأحيان تكون هذه المهمة هي مهمته الأساسية.

 التضخم وتباطؤ التضخم والانكماش

*التضخم – هو ارتفاع عام في مستوى الأسعار من فترة لأخرى، وعادة ما يتم قياسه على أساس سنوي.
*تباطؤ التضخم – يحدث عندما يوجد تضخم في الاقتصاد، ولكن مستوى التضخم آخذ في الانخفاض. فصحيح أن المستوى العام للأسعار يكون ما يزال يسجل ارتفاعًا من فترة لأخرى، ولكن هذا الارتفاع يكون بمعدل أقل. فعلى سبيل المثال، اقتصاد كان مستوى التضخم فيه 2% في السابق ثم يهبط هذا المستوى إلى 1.5% وبعد ذلك إلى 1%، هذا الاقتصاد يمر بمرحلة تراجع التضخم أو تباطؤ التضخم.
*الانكماش – تحدث هذه المرحلة عندما يتحول التضخم ليصبح سلبيًا. في هذه المرحلة يكون المستوى العام للأسعار قد انخفض من فترة لأخرى. ويعتبر الانكماش أمرًا سيئًا للاقتصاد. ومبعث القلق هو أن المستهلكين يتقبلون أن الانكماش يزداد رسوخًا مما يدفعهم إلى خفض الإنفاق اعتقادًا منهم بأن أسعار السلع ستنخفض في المستقبل.

لماذا يحظى التضخم بكل هذه الأهمية؟

تقوم البنوك المركزية بدراسة التضخم واستخدامه بوصفه مقياسًا أساسيًا فيما يتعلق بكيفية تطبيق السياسة النقدية. وعندما يرى البنك المركزي أن التضخم آخذ في الارتفاع فإنه سيدرك أنه قد يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة من أجل إبقاء الأسعار تحت السيطرة. وسيؤدي رفع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الاقتراض مما يؤدي بالتالي إلى تقليل الطلب في الاقتصاد. وسيؤدي انخفاض الطلب بدوره عندئذ إلى البدء في إلقاء ضغوط هبوطية على المستويات العامة للأسعار وانخفاض التضخم مرة أخرى.

بناء على ذلك، يمكن أن يؤثر التضخم تأثيرًا مباشرًا على السياسة النقدية. فعلى سبيل المثال، البنك المركزي الأمريكي لديه “تكليف مزدوج” بموجب قانون البنك المركزي الأمريكي لعام 1977.

يتمثل الجزء الأول من هذا التكليف المزدوج في تعزيز استقرار الأسعار، بينما يتمثل الجزء الآخر في إبقاء البطالة منخفضة. وبعد ذلك، وضع البنك المركزي الأمريكي مستوى مستهدف للتضخم مقداره 2% والذي تم تكليفه للعمل للمحافظة على هذا المستوى المستهدف. ووضع البنك المركزي البريطاني أيضًا مستوى مستهدف لمؤشر أسعار المستهلكين مقداره 2%، بينما تم تكليف البنك المركزي الأوروبي بالمحافظة على معدل التضخم “أقل من مستوى 2% ولكن قريبًا منه”.

The various inflation announcements

هناك العديد من إصدارات البيانات الاقتصادية خلال الشهر ، والتي يمكن أن توفر لك توجيهًا بشأن التضخم. تميل أي زيادة في هذه المؤشرات إلى أن تكون إيجابية للعملة المحلية وسلبية لأسعار السندات. النقاط الرئيسية التي يجب الانتباه إليها هي:

مؤشر أسعار المستهلكين (CPI)

هذا المؤشر هو المقياس المقبول دوليًا للتضخم والذي يؤثر تأثيرًا كبيرًا على العملة والسندات المحلية. تشمل القراءة الكلية لمؤشر أسعار المستهلكين أسعار الغذاء والطاقة المتقلبين، ولذلك فإن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي يكون في أغلب الأحيان مقياسًا أفضل للتضخم لأنه يخلو من العوامل المتقلبة ويأخذها في الحسبان. فإذا ظل مؤشر أسعار المستهلكين الكلي ثابتًا بينما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، سيؤثر ذلك على أسواق الفوركس والسندات. وينبغي عليك متابعة كلا الرقمين الكلي والأساسي والنظر إلى هذه البيانات على أساس سنوي بصورة رئيسية.

نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE)

مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي هو مؤشر أمريكي ومقياس التضخم الذي يفضله البنك المركزي الأمريكي. ويرجع ذلك إلى أن المستهلكين يمثلون نحو 70% من الإنفاق الكلي في الولايات المتحدة.

مؤشر أسعار المنتجين (PPI)

يُطلق عليه أيضًا “تضخم أسعار تسليم المصنع”، وهو يقيس أسعار البيع التي يتلقاها المنتجون المحليون للسلع والخدمات. وتقوم النظرية على أن تجار التجزئة سيقومون بتحميل المستهلك جميع الزيادات في تكاليفهم، ولذلك يتم استخدام هذا المؤشر للتنبؤ بمؤشر أسعار المستهلكين.

مؤشر تكلفة العمالة (ECI)

هو تقرير ربع سنوي يوفر مقياسًا أوسع لتكلفة العمالة لأرباب العمل في الولايات المتحدة. وتمثل الأجور والرواتب نحو 70% من إجمالي تكلفة العمالة. ويعتبر مؤشر تكلفة العمالة أيضًا مقياسًا للطاقة الإنتاجية في سوق العمل، وينقل الزيادات في الأجور، وبالتالي التضخم.

تأثير التضخم على الأسواق المالية

أسواق السندات:  تكون شديدة التأثر بأي تغييرات تطرأ على التضخم، وذلك بفضل التأثيرات المحتملة لهذه التغييرات على السياسة النقدية والتوقعات بشأن السياسة النقدية في المستقبل. فإذا كانت أسواق السندات تتوقع ارتفاع التضخم (وبالتالي تكون هناك توقعات برفع أسعار الفائدة)، ستتعرض السندات لضغوط بيع. وسيؤدي ذلك لدفع سعر السندات للهبوط، مما يعني أن عائد السندات سيرتفع بسبب خصائصها كأداة من أدوات الدخل الثابت.

أسواق الفوركس : ستتحرك أيضًا بشكل مباشر تأثرًا بالتغييرات التي تطرأ على توقعات التضخم بسبب ارتباطها الوثيق بالسياسة النقدية. ويؤدي ارتفاع التضخم إلى زيادة احتمال قيام البنك المركزي برفع أسعار الفائدة. وسيؤدي ذلك بدوره إلى زيادة الطلب على العملة المحلية نتيجة تغيير التوقعات المتعلقة بفروق أسعار الفائدة – مما يؤدي إلى تدفقات “الأموال المتنقلة”. وبناء على ذلك، سيرتفع سعر العملة المحلية بالنسبة إلى عملات البلدان الأخرى.

من غير المؤكد أن يتأثر أداء أسواق الأسهم بسبب حدوث تغييرات في التضخم. وتوجد عوامل عديدة ينبغي أخذها في الحسبان، وفقًا لحجم التغيير واتجاه التضخم ومستواه. وإذا تساوت جميع الأمور الأخرى، فارتفاع التضخم يعني ارتفاع أسعار الفائدة. ومع ذلك، فهذا يؤدي أيضًا إلى ارتفاع تكاليف الفائدة على الشركات والتي تفضل أن تكون أسعار الفائدة منخفضة لأن هذا يتيح لها الاقتراض بتكلفة أرخص. وبناء على ذلك فإن ارتفاع التضخم يمكن أن يؤدي لهبوط أسعار الأسهم.

ومع ذلك، فكما هو الحال دائمًا في الأسواق المالية، لا يوجد شيء أبيض كله أو أسود كله.

As is ever the case in financial markets, however, nothing is entirely black and white.

هل أنت مستعد لبدء التداول؟

ابدأ التداول الآن

فتح حساب في 4 خطوات سهلة