Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 68% of retail investor accounts lose money when spread betting and/or trading CFDs with this provider.
You should consider whether you understand how spread bets and CFDs work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.

CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 68% of retail investor accounts lose money when trading CFDs with this provider.
You should consider whether you understand how CFDs work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.

خطوط الاتجاه للمبتدئين

التعمق في استخدام خطوط الاتجاه في التحليل الفني. يمكن أن يكون تعلم كيفية قراءة خط الاتجاه الأساسي وتحديده مفيدًا جدًا. و هانتيك ماركيتس جاهزه للمساعده .

ما هو خط الاتجاه؟

يمكن القول إن الاتجاهات هي المفهوم الأهم في التحليل الفني. ويمكن أن يتكون الاتجاه عندما يتحرك السعر في اتجاه مستمر لبعض الوقت. وخط الاتجاه عبارة عن طريقة بيانية بسيطة حيث تقوم برسم خط ليصل بين الأسعار من أجل تمثيل اتجاه السعر. ثم يمكنك بعد ذلك استخدام خطوط الاتجاه هذه لإظهار الاتجاه وتحديد الانعكاسات المحتملة في مساره.

تحديد الاتجاه ليس دائمًا بالأمر الهين من الاتهامات الشائعة الموجهة إلى التحليل الفني أن خطوط الاتجاه من الممكن أن تكون غير موضوعية. ومع ذلك، يمكنك أن تلاحظ في أي رسم بياني أن الأسعار لن تميل إلى التحرك في خط مستقيم في أي اتجاه محدد. وإنما ستجدها تتحرك في سلسلة من القمم والقيعان.

وعندما ترى سلسلة من القيعان الأعلى من القيعان السابقة والقمم الأعلى من القمم السابقة – ويمكن ربطها – فعندئذ يمكنك أن ترسم اتجاهًا صعوديًا. وعلى العكس، فعندما ترى سلسلة من القمم الأدنى من القمم السابقة والقيعان الأدنى من القيعان السابقة، فعندئذ يمكنك أن ترسم اتجاهًا هبوطيًا.

الشكل 1: عملية بناء اتجاه صعودي 

يوضح الشكل 1 رسم بياني خطي لحركة السعر. نظرًا لأن الخط يتحرك عبر سلسلة من القيعان الأعلى من القيعان السابقة والقمم الأعلى من القمم السابقة، يمكنك الربط بين القيعان باستخدام خط مستقيم لتكوين “اتجاه صعودي”. وحتى يظل هذا الاتجاه صعوديًا، لا يجوز أن تهبط أي قاع متتالية أدنى من نقطة القاع التي تسبقها. وإذا حدث خلاف ذلك، سيتم اعتبار خط الاتجاه انعكاسًا محتملاً لمسار الاتجاه.

الشكل 2: عملية بناء اتجاه هبوطي

يوضح الشكل 2 حدوث انخفاض في السعر مما يعني أنه يمكنك رسم اتجاه هبوطي. نظرًا لأن السعر يهبط عبر سلسلة من القمم الأدنى من القمم السابقة والقيعان الأدنى من القيعان السابقة، يمكنك الربط بين القمم لتكوين “اتجاه هبوطي”.

يمكن أن يتحرك اتجاه السوق بثلاث طرق: اتجاه صعودي أو اتجاه هبوطي أو في نطاق جانبي.

عندما يكون هناك القليل جدًا من الحركة، سواء صعوديًا أو هبوطيًا، وتعجز القمم والقيعان عن قيادة الاتجاه، يطلق على ذلك اتجاه جانبي أو أفقي. والاتجاه الجانبي لا يعتبر اتجاهًا في حد ذاته. وإنما هو يعني عدم وجود اتجاه واضح المعالم في أي من المسارين. وعندئذ يُنظر إلى السوق باعتبارها تتداول في نطاق.

الاتجاهات القصيرة أو المتوسطة أو الطويلة الأجل

توجد ثلاثة أفق زمنية لتصنيف الاتجاهات. يمكن تصنيف مسار أي اتجاه بوصفه اتجاه طويل الأجل أو اتجاه متوسط الأجل أو اتجاه قصير الأجل.

وقد يستخدم المتداولون والمستثمرون أفق زمنية مختلفة لتوقعاتهم، وتختلف هذه الأفق الزمنية باختلاف السوق التي يتداولون فيها. فالمتداول في سوق الفوركس ربما يرى أن الاتجاه “طويل الأجل” هو الاتجاه الذي يستمر لمدة ستة شهور. بينما يمكن أن يرى متداول الأسهم أن الاتجاه طويل الأجل هو اتجاه يستمر لعام أو لعامين، وفي مجال تداول الفوركس فإن الاتجاهات متوسطة الأجل تكون غالبًا في نطاق يتراوح بين شهر واحد إلى ثلاثة أشهر؛ في حين يمكن اعتبار الاتجاهات التي تستمر من بضعة أيام حتى بضعة أسابيع اتجاهات قصيرة الأجل.

ويمكن أن يتكون الاتجاه طويل الأجل (الأساسي) من عدة اتجاهات متوسط الأجل. وبناء على ذلك، فالاتجاهات متوسطة الأجل (الثانوية) يمكن أن تتحرك مع أو عكس مسار الاتجاه الرئيسي. عندما يكون الاتجاه الرئيسي ويحدث تصحيح هبوطي في حركة السعر يتبعه استمرار للاتجاه الصعودي، يُنظر إلى هذا التصحيح باعتباره اتجاه متوسط الأجل.

يمكن احتواء الاتجاهات قصيرة الأجل (أو “الثالثية”) بداخل كل من الاتجاهات متوسط الأجل والاتجاهات طويلة الأجل.

الشكل 2: الاتجاهات القصيرة أو المتوسطة أو الطويلة الأجل في الذهب

خطوط الاتجاه في التداول

المتداولون المعتمدون على التحليل الفني يراقبون الاتجاهات باهتمام شديد. وبالتالي، يمكن أن تكون خطوط الاتجاه شكلاً من أشكال الدعم والمقاومة. وبناء على ذلك، فإذا تم تحديد الاتجاه، يمكن عندئذ استخدامه لإشارات التداول.

فبمجرد تحديد اتجاه صعودي، يمكن استخدام التحرك التصحيحي الهبوطي نحو دعم خط الاتجاه الصعودي بوصفه فرصة للشراء. والعكس صحيح في الاتجاه الهبوطي، حيث يمكن أن يكون الارتفاع نحو مقاومة خط الاتجاه بوصفه فرصة للبيع.

وكلما زاد استخدام خط الاتجاه كأساس للدعم أو المقاومة زاد الاقتناع بالصفقة. ويؤدي كسر خط الاتجاه إلى تقليل الاقتناع باتجاه السوق وبتلك الصفقة. وبهذه الطريقة، يمكن استخدام خطوط الاتجاه كأساس لإيقاف الخسائر أيضًا.

ففي مثال الذهب، يصاحب كسر خطوط الاتجاه عادة انعكاسًا كبيرًا في مسار الاتجاه. وبمجرد أن يتم كسر خط الاتجاه، غالبًا ما يحدث تحرك حاد لأن المتداولين يرون أن أحد المستويات الأساسية (سواء الدعم في الاتجاه الصعودي أو المقاومة في الاتجاه الهبوطي) قد تم محوه. وبناء على ذلك، فبالنسبة لمراكز الشراء، يكون وضع مستويات إيقاف الخسارة خلال الاتجاهات الصعودية يمكن أن يكون تأمينًا مفيدًا ضد تكبد خسائر كبيرة في التداول.

تذكر: الاتجاه صديقك

من أهم وأشهر الأمثال في التحليل الفني مثل “الاتجاه صديقك”. فمن المهم أن تتمكن من فهم وتحديد الاتجاهات حتى تستطيع التداول في مسارها وليس ضدها.

هل أنت مستعد لبدء التداول؟

ابدأ التداول الآن

فتح حساب في 4 خطوات سهلة